Salah is the most important injunction of Islam, and perfecting the rows (saffs) whilst standing in congregation is part of the perfection of salah.
Hereunder are seven Hadiths that discuss seven aspects of the saff for salah.

1. Virtue of the first saff
Sayyiduna Abu Hurayrah (radiyallahu ‘anhu) narrates that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) said: “The best of the saffs for the men is its first, and the worst of it is its last…”
(Sahih Muslim, Hadith: 916, see another virtue in Sahih Bukhariy, Hadith: 615-2689 and Sahih Muslim, Hadith: 437)

2. Straightening the saff
Sayyiduna Anas (radiyallahu ‘anhu) narrates that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) said: “Straighten the saffs, for surely the straightening of the saffs is part of perfecting Salah.”
(Sahih Muslim, Hadith: 906)

3. Joining the saff
Sayyiduna Abu Hurayrah (radiyallahu ‘anhu) reported that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said: “When one of you comes for Salah, he should not go into ruku’ before reaching the saff (row), until he gets to his place in the saff.”
(Sharhu Ma’anil Athar, vol. 1, pg. 396, Imam Bukhariy (rahimahullah) has recorded a Hadith that has a similar meaning, Sahih Bukhariy, Hadith: 783)

4. Completing one saff before another
Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) told the Sahabah, “Why don’t you form your rows [saffs for Salah] just as the angels do in the presence of their Rabb?” The Sahabah (radiyallahu ‘anhum) enquired: “O Rasulullah, How do the angels form their rows in the presence of their Rabb? He said, ‘They complete the first rows and keep close together in the row.”
(Sahih Muslim, Hadith: 430)

5. Filling a gap in the saff
Sayyidah ‘Aishah (radiyallahu ‘anha) narrates that Nabiy (sallallahu ‘alayhi wasallam) said: “Verily Allah and his angels shower blessings on those who join (i.e., fill up) the saffs.”
(Sunan Ibn Majah, Hadith: 995)
In light of this Hadith and the one before it, one should not stand in a new saff until the previous one is completed, and all its gaps are filled.

6. The right side of the saff
Sayyidatuna ‘Aishah (radiyallahu ‘anha) reported that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wasallam) said: “Verily Allah and the angels shower blessings upon the people on the right side of the saff.”
(Sunan Abi Dawud, Hadith: 676)
This Hadith illustrates the additional virtue for standing on the right side.

7. Balancing the saffs
Nabiy (sallallahu ‘alayhi wasallam) said: “Whoever occupies the left side of the Masjid, two portions of reward will be recorded for him.”
(Sunan Ibn Majah, Hadith: 1007 with a weak chain, but is suitable for practice.)
This Hadith applies when there is an imbalance, and there are more people on the right side of the saff than on the left side.

Notes:
1. Besides Hadith number: 7, the six other Hadiths cited above are all authentic.
2: It is crucial to note that the saff commences from directly behind the imam, and not from the sides.
May Allah Ta’ala inspire us to implement the above to the best of our ability.

14/09/2023

__________

التخريج من المصادر العربية

صحيح مسلم:
(٩١٦) – حدثنا زهير بن حرب، حدثنا جرير، عن سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خير صفوف الرجال أولها، وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها، وشرها أولها».

صحيح البخاري:
(٦١٥) – حدثنا عبد الله بن يوسف، قال: أخبرنا مالك، عن سمي مولى أبي بكر، عن أبي صالح، عن أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا، ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح، لأتوهما ولو حبوا».

صحيح البخاري:
(٢٦٨٩)- حدثنا إسماعيل، قال: حدثني مالك، عن سمي مولى أبي بكر، عن أبي صالح، عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا، ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوا».

صحيح مسلم:
(٤٣٧) – حدثنا يحيى بن يحيى، قال: قرأت على مالك، عن سمي، مولى أبي بكر، عن أبي صالح السمان، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا ولو يعلمون ما في التهجير، لاستبقوا إليه، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح، لأتوهما ولو حبوا».

صحيح مسلم:
(٩٠٦) – حدثنا محمد بن المثنى، وابن بشار، قالا: حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، قال: سمعت قتادة يحدث، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سووا صفوفكم، فإن تسوية الصف، من تمام الصلاة».

شرح معاني الآثار: (١/ ٣٩٦)
حدثنا ابن أبي داود، قال: ثنا المقدمي، قال: حدثني عمر بن علي، قال: ثنا ابن عجلان، عن الأعرج، عن أبي هريرة، رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا أتى أحدكم الصلاة فلا يركع دون الصف، حتى يأخذ مكانه من الصف»

صحيح البخاري:
(٧٨٣) – حدثنا موسى بن إسماعيل، قال: حدثنا همام، عن الأعلم وهو زياد، عن الحسن، عن أبي بكرة، أنه انتهى إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو راكع، فركع قبل أن يصل إلى الصف، فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: «زادك الله حرصا ولا تعد».

صحيح مسلم:
(٤٣٠) – حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب، قالا: حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن المسيب بن رافع، عن تميم بن طرفة، عن جابر بن سمرة، قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «ما لي أراكم رافعي أيديكم كأنها أذناب خيل شمس؟ اسكنوا في الصلاة» قال: ثم خرج علينا فرآنا حلقا فقال: «مالي أراكم عزين» قال: ثم خرج علينا فقال: «ألا تصفون كما تصف الملائكة عند ربها؟» فقلنا يا رسول الله، وكيف تصف الملائكة عند ربها؟ قال: «يتمون الصفوف الأول ويتراصون في الصف».

سنن ابن ماجه:
(٩٩٥) – حدثنا هشام بن عمار قال: حدثنا إسماعيل بن عياش قال: حدثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «إن الله وملائكته يصلون على الذين يصلون الصفوف، ومن سد فرجة رفعه الله بها درجة».

سنن أبي داود:
(٦٧٦) – حدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا معاوية بن هشام، حدثنا سفيان، عن أسامة بن زيد، عن عثمان بن عروة، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف».

سنن ابن ماجه:
(١٠٠٧) – حدثنا محمد بن أبي الحسين أبو جعفر قال: حدثنا عمرو بن عثمان الكلابي قال: حدثنا عبيد الله بن عمرو الرقي، عن ليث بن أبي سليم، عن نافع، عن ابن عمر، قال: قيل للنبي صلى الله عليه وسلم: إن ميسرة المسجد تعطلت، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «من عمر ميسرة المسجد كتب له كفلان من الأجر».