At the approach of a New Year or month, the Sahabah (radiyallahu ‘anhum) would recite the following du’a.

Sayyiduna ‘Abdullah ibn Hisham (radiyallahu ‘anhu) reports that the Sahabah (radiyallahu ‘anhum) would learn the following du’a for when the new month or new year would begin:

اللّهم أَدْخِلْهُ عَلينا بِالأمْنِ وَالإيمان، وَالسَّلامَةِ وَالإسْلام، وَجوارٍ مِّنَ الشَّيْطان، وَرِضْوَانٍ مِّنَ الرَّحْمن.

Allahumma adkhilhu ‘alayna bil amni wal iman, was salamati wal islam, wa jiwarim minash shaytan, wa ridwanim minar Rahman.

 

Translation

O Allah, bring this [month or year] upon us with security, iman, safety, Islam, protection from Shaytan, and your pleasure.

(Mu’jamus Sahabah of Baghawi, and Al-Mu’jamul Awsat of Tabarani, Hadith: 6237)

 

Authenticity

‘Allamah Haythami (rahimahullah) has ruled the chain of Tabarani as sound (hasan).

(Majma’uz Zawaid, vol. 10 pg. 139-140)

Hafiz Ibn Hajar (rahimahullah) has graded the chain that was quoted by ‘Allamah Baghawi for this narration as authentic (sahih).

(Al-Isabah, no. 5007)

 

This du’a has also been reported by Sayyiduna ‘Abdullah ibnus Saib (radiyallahu ‘anhu) as the habit of the Sahabah.

(At-Targhib of Isbahani, Hadith: 1291, Chapter on the du’a for a new Month and new Year)

 

Lets learn this du’a and teach it to others. The Ummah is in dire need for every part of this du’a.

Download the PDF here

Download the short video here.

 

10/09/2018

__________

التخريج من المصادر العربية

معجم الصحابة للبغوي (١٥٣٩): حدثني إبراهيم بن هانىء بن أصبغ قال: أخبرني ابن وهب عن حيوة عن أبي عقيل عن جده عبد الله بن هشام قال: كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعلمون هذا الدعاء كما يتعلمون القرآن إذا دخل الشهر أو السنة: «اللهم أدخله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام وجوار من الشيطان ورضوان من الرحمن».

المعجم الأوسط (٦٢٣٧): حدثنا محمد بن علي الصائغ قال: نا مهدي بن جعفر الرملي قال: نا رشدين بن سعد، عن أبي عقيل زهرة بن معبد، عن جده عبد الله بن هشام قال: «كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، يتعلمون هذا الدعاء إذا دخلت السنة أو الشهر: اللهم أدخله علينا بالأمن، والإيمان، والسلامة، والإسلام، ورضوان من الرحمن، وجواز من الشيطان».

مجمع الزوائد (١٠/ ١٣٩-١٤٠): وعن عبد الله بن هشام قال: «كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعلمون هذا الدعاء إذا دخلت السنة أو الشهر: اللهم أدخله علينا بالأمن والإيمان، والسلامة والإسلام، ورضوان من الرحمن، وجواز من الشيطان».
رواه الطبراني في الأوسط، وإسناده حسن.

الإصابة (٥٠٠٧): وأخرج له أبو القاسم والبغوي من طريق أصبغ، عن ابن وهب بسند الحديث الذي أخرجه له البخاري في الشركة حديثا آخر رواه، عن الصحابة ولفظه: «كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعلمون الدعاء …». وهذا موقوف على شرط الصحيح.

الترغيب والترهيب لقوام السنة (١٢٩١، فصل في الدعاء إذا دخل الشهر والسنة): أخبرنا أحمد بن علي بن خلف، أنبأ أبو يعلى المهلبي، ثنا محمد بن عبيد الله بن إبراهيم السليطي، ثنا إبراهيم بن علي الذهلي، ثنا يحيى بن يحيى، أنبأ عبد الله بن لهيعة، عن زهرة بن معبد، عن عبد الله بن السائب -رضي الله عنه- وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم قال: «كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعلمون هذا الدعاء كما يتعلمون القرآن إذا دخل الشهر والسنة: اللهم أدخله بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام وجوارٍ من الشيطان ورضوان من الرحمن».