Sayyiduna ‘Abdullah ibn ‘Umar (radiyallahu ‘anhuma) and other Sahabah (radiyallahu ‘anhum) reported that Rasulullah (sallallahu ‘alayhi wa sallam) said:
“Whoever offers four rak’ahs after ‘Isha before leaving the Masjid, will receive the reward of [these rak’ahs being offered] on Laylatul Qadr.”
(Musnad Imam Abu Hanifah, Hadith: 178-179, Sunan Sa’id ibn Mansur, Al-Mu’jamul Awsat, Hadith: 5239 and 6332, Al-Mu’jamul Kabir, Hadith: 12240 and 13800 and As-Sunanul Kubra of Bayhaqiy, vol. 2, pg. 477. Also see Targhib, vol. 1, pg. 401)
In addition to this, several Sahabah (radiyallahu ‘anhum) have also said the same:
“Whoever offers four rak’ahs (nafl) after ‘Isha, will get the reward of offering these rak’ahs on Laylatul Qadr”
(Musannaf Ibn Abi Shaybah, Hadith: 7351-7357 and As-Sunanul Kubra of Bayhaqiy, vol. 2, pg. 477)
Fortunate are those who can secure such a privilege every night!

Shaykhul Hadith, Moulana Fadlur Rahman ‘Azamiy (hafizahullah) would mention the following Urdu poem in his Hadith lesson:

قدر دانوں کیلئے ہر رات شب قدر ہے

For those who have real value, every night can be Laylatul Qadr!

Note: One may merely add two rak’ahs to the usual two sunnah muakkadah after ‘Isha, and make the intention of practicing on this Hadith.

 

22/08/2017

__________

التخريج من المصادر العربية

مسند أبي حنيفة رواية الحصكفي (١٧٨): عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى بعد العشاء أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد عدلن مثلهن من ليلة القدر».

مسند أبي حنيفة رواية الحصكفي (١٧٩): عن محارب، عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى أربعا بعد العشاء، لا يفصل بينهن بتسليم، يقرأ في الأولى: بفاتحة الكتاب، وتنزيل السجدة، وفي الركعة الثانية: بفاتحة الكتاب وحم الدخان، وفي الركعة الثالثة: بتبارك الملك، كتب له كمن قام ليلة القدر، وشفع في أهل بيته كلهم ممن وجبت له النار، وأجير من عذاب القبر».
وروى موقوفا عن ابن عمر رضي الله عنهما.

التعريف والإخبار (٢٨٣): قال الزيلعي: وعزي إلى سنن سعيد بن منصور من حديث البراء رفعه: «من صلى قبل الظهر أربعا، كان كأنما تهجد من ليلته، ومن صلاهن بعد العشاء كان كمثلهن من ليلة القدر».
قلت: نعم أخرجه سعيد في سننه، من حديث ناهض بن سالم الباهلي، ثنا عمار أبو هاشم، عن ربيع بن لوط، عن عمه البراء بن عازب، فذكره.

المعجم الأوسط (٥٢٣٩): حدثنا محمد بن الفضل السقطي قال: نا مهدي بن حفص قال: نا إسحاق الأزرق، عن أبي حنيفة، عن محارب بن دثار، عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى العشاء في جماعة، وصلى أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد، كان كعدل ليلة القدر».
لم يرو هذا الحديث عن ابن عمر إلا محارب بن دثار، ولا عن محارب إلا حنيفة، تفرد به: إسحاق الأزرق.

المعجم الأوسط (٦٣٣٢): حدثنا محمد بن علي الصائغ، ثنا سعيد بن منصور، ثنا ناهض بن سالم الباهلي، ثنا عمار أبو هاشم، عن الربيع بن لوط، عن عمه البراء بن عازب، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من صلى قبل الظهر أربع ركعات كأنما تهجد بهن من ليلته، ومن صلاهن بعد العشاء كن كمثلهن من ليلة القدر، وإذا لقي المسلم المسلم فأخذ بيده، وهما صادقان، لم يتفرقا حتى يغفر لهما».
لم يرو هذا الحديث عن الربيع بن لوط إلا عمار أبو هاشم، تفرد به ناهض بن سالم.

المعجم الكبير للطبراني (١٢٢٤٠): حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح، ثنا سعيد بن أبي مريم، حدثني عبد الله بن فروخ، حدثني أبو فروة، عن سالم الأفطس، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، يرفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من صلى أربع ركعات خلف العشاء الآخرة قرأ في الركعتين الأوليين قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد، وقرأ في الركعتين الأخرتين تنزيل السجدة وتبارك الذي بيده الملك كتبن له كأربع ركعات من ليلة القدر».

 المعجم الكبير للطبراني (١٣٨٠٠): حدثنا محمد بن الفضل السقطي ثنا مهدي بن حفص ثنا إسحاق الأزرق ثنا أبو حنيفة عن محارب بن دثار عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى العشاء في جماعة وصلى أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد كان كعدل ليلة القدر».

السنن الكبرى للبيهقي (٢/ ٤٧٧): أنبأ أبو عبد الله الحافظ انبأ أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي ثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا ابن ابى مريم اخبرني ابن فروخ حدثنى أبو فروة عن سالم الافطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس يرفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من صلى اربع ركعات خلف العشاء الآخرة قرأ في الركعتين الاوليين قل يا ايها الكافرون وقل هو الله احد وقرأ في الركعتين الاخريين تبارك الذى بيده الملك وهو على كل شئ قدير وآلم تنزيل الجسدة كتب له كاربع ركعات من ليلة القدر».
تفرد به ابن فروخ المصرى.

الترغيب والترهيب (١/ ٤٠١): وروى عن البراء بن عازب رضي الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: «من صلى قبل الظهر أربع ركعات كأنما تهجد بهن من ليلته، ومن صلاهن بعد العشاء كمثلهن  من ليلة القدر». رواه الطبراني في الأوسط.

مصنف ابن أبي شيبة: (٧٣٥١)
حدثنا ابن إدريس، عن حصين، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو قال: «من صلى أربعا بعد العشاء كن كقدرهن من ليلة القدر».

(٧٣٥٢): حدثنا محمد بن فضيل، عن العلاء بن المسيب، عن عبد الرحمن بن الأسود، عن أبيه، عن عائشة، قالت: «أربعة بعد العشاء يعدلن بمثلهن من ليلة القدر».

 (٧٣٥٣): حدثنا وكيع، عن عبد الجبار بن عباس، عن قيس بن وهب، عن مرة، عن عبد الله، قال: «من صلى أربعا بعد العشاء لا يفصل بينهن بتسليم عدلن بمثلهن من ليلة القدر».

 (٧٣٥٤): حدثنا وكيع، عن عبد الواحد بن أيمن، عن أبيه، عن تبيع، عن كعب بن ماتع، قال: «من صلى أربعا بعد العشاء يحسن فيهن الركوع والسجود عدلن بمثلهن من ليلة القدر».

 (٧٣٥٥): حدثنا عبدة، عن عبد الملك، عن عطاء، عن أيمن، عن تبيع، عن كعب نحوه.

(٧٣٥٦): حدثنا يعلى، عن الأعمش، عن مجاهد، قال: «أربع ركعات بعد العشاء الآخرة يكن بمنزلتهن من ليلة القدر».

(٧٣٥٧): حدثنا الفضل بن دكين، عن بكير بن عامر، عن عبد الرحمن بن الأسود، قال: «من صلى أربع ركعات بعد العشاء الآخرة عدلن بمثلهن من ليلة القدر».

السنن الكبرى للبيهقي (٢/ ٤٧٧): والمشهور ما اخبرنا أبو محمد بن يوسف ثنا أبو سعيد بن الاعرابي ثنا سعدان بن نصر ثنا اسحاق بن يوسف الازرق عن عبد الملك عن عطاء عن ايمن مولى ابن الزبير عن تبيع عن كعب قال من توضأ فاحسن الوضوء ثم صلى العشاء الآخرة وصلى بعدها اربع ركعات فاتم ركوعهن وسجودهن يعلم ما يقترى فيهن كان له أو قال كن له بمنزلة ليلة القدر.

فتح القدير للكمال ابن الهمام  (١/ ٤٤٣): ووقع عندي أنه إذا صلى أربعا بعد الظهر بتسليمة أو ثنتين وقع عن السنة والمندوب سواء احتسب هو الراتبة منها أو لا.